top of page

احصلي على جسم أكثر نحافة بدون جراحة: شفط الدهون بالحقن والعلاج بالموجات الباردة

تاريخ التحديث: ٢٢ ديسمبر ٢٠٢٣


اكتشفي كيف يمكن لعيادة إيدن للتجميل في دبي أن تساعدكِ على تحقيق جسم أحلامك بدون جراحة، وذلك باستخدام أحدث الأساليب غير الجراحية والأقل تدخلاً.


هل سئمتِ من هذه الجيوب الدهنية العنيدة التي ترفض الذهاب رغم استمرارك في ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي؟ إذا كان الأمر كذلك، فأنتِ لستِ وحدك. يجد العديد من الأشخاص أنفسهم يكافحون من أجل الوصول إلى شكل الجسم المثالي بسبب رواسب الدهون المقاومة. ومع ذلك، هناك حل غير جراحي: وهو الجمع بين شفط الدهون بالحقن وعلاجات الترددات الراديوية. إننا، في عيادة إيدن للتجميل في دبي، نقدم العلاجات الأكثر تقدمًا وفعالية لمساعدتك على نحت الجسم الذي تحلمين به دون الخضوع لعملية جراحية. سوف نتعمق، في هذه المقالة، في توضيح مزايا الجمع بين شفط الدهون بالحقن وعلاجات الترددات الراديوية، ونجيب على بعض الأسئلة الشائعة، ونستكشف كيف تم تصميم هذا النهج المبتكر ليناسب أسلوب الحياة في دبي.


اوندا كولويفز دبي للتخسيس وإزالة الدهون

تعزيز التخلص من الدهون: المزج بين تقنية ONDA Coolwaves™ وشفط الدهون بالحقن


إن تقنية ONDA Coolwaves™ هي تقنية رائدة مصممة لتقليل رواسب الدهون الموضعية بشكل غير جراحي، وتنعيم السيلوليت، وشد الجلد. تستخدم هذه التقنية، التي طورتها شركة DEKA، إحدى الشركات الرائدة في مجال تصنيع الليزر على مستوى العالم، نظام توصيل الموجات الدقيقة الحاصل على براءة اختراع، والمعروف باسم Coolwaves™. تستهدف هذه الموجات الدقيقة طبقات الدهون الموجودة تحت الجلد بدقة مع ضمان بقاء طبقات الجلد المغطاة والأنسجة المجاورة محمية.

على عكس علاجات الترددات الراديوية التقليدية، تقوم تقنية ONDA Coolwaves™ بتوصيل الطاقة مباشرة إلى الخلايا الدهنية تحت الجلد، مما يؤدي إلى تعطيل بنيتها، وبالتالي تقليل رواسب الدهون الموضعية بشكل فعال. وفي الوقت نفسه، تحفز هذه الطاقة إنتاج الكولاجين في الجلد، مما يعزز شد الجلد وتحسين مظهر السيلوليت.

عند دمجها مع عملية شفط الدهون بالحقن، يمكن لتقنية ONDA Coolwaves™ أن تعزز بشكل كبيرمن نتائج نحت الجسم. وإليكِ الطريقة:


تقليل الدهون المستهدفة: عملية شفط الدهون بالحقن، وهو إجراء تدخلي بسيط، يعمل على تكسير رواسب الدهون، والتي يتم بعد ذلك استقلابها بشكل طبيعي وإزالتها من الجسم. عند استكماله بتقنية ONDA Coolwaves™، فإن الاستهداف الدقيق لجيوب الدهون العنيدة يمكن أن يؤدي إلى تقليل الدهون بشكل أكثر شمولاً وفعالية. يمكن أن يكون هذا النهج المشترك مفيدًا بشكل خاص في علاج المناطق الصعبة مثل مناطق مقابض الحب والفخذين وأسفل الذقن.


تحسين شد الجلد: تعمل عملية شفط الدهون بالحقن على تقليل الدهون بشكل فعال، ولكنها لا تساعد بالضرورة في شد الجلد. وهنا يأتي دورتقنية ONDA Coolwaves™. فمن خلال تحفيز إنتاج الكولاجين، فإنها تساعد على شد الجلد في المناطق التي يتم علاجها، مما يؤدي إلى بشرة أكثر نعومة وثباتًا.


تعزيز مظهر السيلوليت: يعمل كلا العلاجين معًا بشكل جيد للغاية لتقليل السيلوليت. يساعد شفط الدهون بالحقن على تقليل رواسب الدهون التي تضغط على الجلد، بينما تعمل تقنية ONDA Coolwaves™ على طبقة الجلد، وتساعد على تحفيز الكولاجين، وتحسين نسيج الجلد.


التعافي ووقت التوقف عن العمل: إن تقنية ONDA Coolwaves™ هي علاج غير جراحي، مما يعني أنه يحتاج إلى الحد الأدنى من وقت التعافي والتوقف عن العمل. عندما يقترن استخدام هذه التقنية بعملية شفط الدهون بالحقن، فإنه يسمح للمرضى بالعودة إلى روتينهم اليومي بسرعة مع تحقيق أهدافهم الجمالية.


نحيف مع ONDA Coolwaves Dubai لتقليل الدهون





ما الذي يجعل تقنية ONDA Coolwaves™ مختلفة عن علاجات الترددات الراديوية الأخرى؟

تعتبر تقنية ONDA Coolwaves™ فريدة من نوعها لأنها تستخدم تقنية الميكروويف، والتي تستهدف بشكل خاص تعطيل الخلايا الدهنية. على عكس علاجات الترددات الراديوية الأخرى، فإن طاقة تقنية ONDA Coolwaves™؛ تستهدف بشكل مباشر طبقات الدهون الموجودة تحت الجلد، دون أن تتأثر طبقات الجلد العليا والأنسجة المحيطة بها. يعزز هذا النهج المركّز من تقليل الدهون وعلاج السيلوليت، مما يؤدي إلى إجراء أكثر راحة مع أقل وقت تعافي.


كيف يعمل الجمع بين تقنية ONDA Coolwaves™ وعملية شفط الدهون بالحقن؟

تعمل طريقة العلاج المشترك من خلال الاستفادة من نقاط القوة في كلا الإجراءين. حيث تعمل عملية شفط الدهون بالحقن على إذابة الخلايا الدهنية، والتي يتم التخلص منها بعد ذلك بشكل طبيعي في الجسم. هذا الإجراء فعال بشكل خاص لإزالة جيوب الدهون العنيدة. بعد ذلك، يتم استخدام تقنية ONDA Coolwaves™، التي توفر طاقة دقيقة للطبقات الدهنية، مما يزيد من تعطيل الخلايا الدهنية ويزيد من تحفيز إنتاج الكولاجين، مما يؤدي إلى شد الجلد وتنعيمه.


هل الجمع بين تقنية ONDA Coolwaves™ وشفط الدهون بالحقن آمن؟

نعم، كلا الإجراءين آمن بشكل عام ويتم إجراؤهما بواسطة أخصائي طبي مدرب. كما هو الحال مع أي إجراء تجميلي، هناك مخاطر وآثار جانبية محتملة، ولكنها عادة ما تكون ضئيلة ومؤقتة. سوف يناقش مقدم الخدمة معك هذه المخاطر المحتملة أثناء الاستشارة.


كم من الوقت تستغرق رؤية النتائج عملية الجمع بين تقنية ONDA Coolwaves™ وشفط الدهون بالحقن؟

عادةً ما يبدأ المرضى في ملاحظة التحسن بعد أسابيع قليلة من الجلسة الأولى، مع حدوث مزيد من التحسن مع جلسات العلاج الإضافية. من المهم أن نتذكر أن جسم كل شخص يستجيب بشكل مختلف للعلاج، وقد يتطلب الأمر إجراء جلسات متعددة لتحقيق أفضل النتائج.


هل يمكن أن يحل العلاج بالجمع بين تقنية ONDA Coolwaves™ وشفط الدهون بالحقن محل النظام الغذائي الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام؟

لا، في حين أن هذه العلاجات يمكن أن تعزز نتائج نحت الجسم بشكل كبير، إلا أنه لا ينبغي النظر إليها كبديل لنمط حياة صحي. يعد الحفاظ على نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام أمرًا ضروريًا للحفاظ على نتائج العلاج والصحة العامة.






الثنائي المثالي: شفط الدهون بالحقن وعلاجات الترددات الراديوية


ماذا لو تمكنتِ من التخلص من الدهون وشد الجلد بدون جراحة؟ وهنا يأتي دور الجمع بين شفط الدهون بالحقن وعلاجات الترددات الراديوية. إن شفط الدهون بالحقن هو إجراء غير جراحي يستخدم الحقن المذيبة للدهون لتكسير الدهون العنيدة وإزالتها من الجسم. وفي الوقت نفسه، توفر علاجات الترددات الراديوية حرارة يمكن التحكم فيها إلى طبقات الجلد العميقة، مما يحفز إنتاج الكولاجين ويؤدي إلى بشرة مشدودة وأكثر نعومة.

عند الجمع بين هذين العلاجين، يتم توفير حل شامل لكل من يبحثون عن مظهر أكثر نحافة وانسيابية دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية. مع وجود حد أدنى من فترة التعافي، فإن هذه الطريقة تعتبر خيارًا مثاليًا لسكان دبي المشغولين الذين يتطلعون إلى تحقيق أهدافهم الجسدية دون تعطيل روتينهم اليومي.


لماذا نجمع بين شفط الدهون بالحقن وعلاجات الترددات الراديوية؟


هناك العديد من المزايا لاختيار الجمع بين علاجات شفط الدهون بالحقن والترددات الراديوية بدلاً من عملية شفط الدهون التقليدية، بما في ذلك:

عملية غير جراحية وبسيطة:

لا تتطلب عملية شفط الدهون بالحقن ولا علاجات الترددات الراديوية إجراء تدخل جراحي، مما يعني عدم وجود خطر التندب، ولا حاجة للتخدير العام، مع وجود حد أدنى من فترة التعافي والتوقف عن العمل.

معدل سلامة أكبر ومخاطر أقل:

باعتبارها إجراءات غير جراحية، فإن كلًا من شفط الدهون بالحقن وعلاجات الترددات الراديوية بشكل عام لها مخاطر ومضاعفات أقل من عملية شفط الدهون التقليدية.

نتائج أفضل:

من خلال الجمع بين التخلص من الدهون وشد الجلد، فإنه سيضمن لكِ تحقيق تحول أكثر شمولاً، مما يؤدي إلى مظهر أكثر نحافة وانسيابية وأكثر تحديدًا.


شفط الدهون وعلاج الترددات الراديوية في دبي


خطط علاجية مخصصة في عيادة إيدن للتجميل


إننا، في عيادة إيدن للتجميل في دبي، نقدم مجموعة متنوعة من علاجات شفط الدهون بالحقن الشائعة، بما في ذلك حقن Aqualyx وKybella وLipodissolve. كما نقدم أيضًا علاجات الترددات الراديوية المتقدمة لشد الجلد، مثل ONDA وMorpheus8، لضمان حصولك على العلاجات الأكثر فعالية والمتطورة المتاحة حول العالم. يعمل مقدمو الخدمة المدربون تدريبًا عاليًا والذين يملكون خبرة كبيرة بشكل وثيق مع كل مريض لوضع خطة علاج مخصصة تناسب احتياجاته وأهدافه الفردية.


تقنية ONDA: الجيل التالي من علاجات ONDA لتحديد الجسم والتي تعتبر بمثابة علاج ثوري غير جراحي يستخدم تقنية الميكروويف لاستهداف رواسب الدهون والقضاء عليها، وتقليل السيلوليت، وشد الجلد. بفضل تقنية Coolwaves™ المبتكرة، توفر ONDA طاقة يتم التحكم فيها وتوجيهها إلى طبقات الدهون المستهدفة، بينما تظل الأنسجة المحيطة محمية. ينتج عن ذلك تجربة علاجية مريحة مع حد أدنى من فترة التعافي. تعد تقنية ONDA خيارًا ممتازًا للمرضى الذين يتطلعون إلى تقليل رواسب الدهون الموضعية وتنعيم السيلوليت والحصول على مظهر أكثر تناسقًا بدون جراحة.


جهاز Morpheus8: يعتبر جهاز Morpheus8 المتقدم لشد الجلد وتجديد شبابه أحد الأجهزة المتطورة للوخز بالإبر الدقيقة حيث يعمل بالترددات الراديوية الجزئية ويجمع بين فوائد الوخز بالإبر الدقيقة وقوة طاقة الترددات الراديوية. يحفز هذا المزيج القوي إنتاج الكولاجين، ويشد البشرة، ويحسن ملمس البشرة ومظهرها بشكل عام. إن جهاز Morpheus8 قابل للتخصيص بدرجة كبيرة، مما يسمح بتخصيص العلاجات وفقًا للاحتياجات المحددة لكل مريض. وهو فعال لعلاج مجموعة واسعة من مشاكل البشرة، مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة وندبات حب الشباب وتفاوت لون البشرة في الوجه والجسم.




أسئلة متكررة حول الجمع بين شفط الدهون بالحقن والعلاج بالترددات الراديوية


إذا كنتِ تفكرين في الجمع بين علاجات شفط الدهون بالحقن والعلاج بالترددات الراديوية، فقد تكون لديك بعض الأسئلة حول هذه العملية. فيما يلي بعض الأسئلة الشائعة:

هل عملية شفط الدهون بالحقن مناسبة للجميع؟

إن شفط الدهون بالحقن والعلاج بالترددات الراديوية هي إجراءات تجميلية يمكن أن تكون فعالة في تقليل الدهون في الجسم وشد الجلد. ومع ذلك، قد لا تكون هذه العلاجات مناسبة للجميع.

يجب على الأفراد الحوامل أو المرضعات تجنب هذه الإجراءات نظرًا لوجود خطر الإضرار بالجنين أو الرضيع. ومن المهم الانتظار حتى ما بعد الحمل والرضاعة الطبيعية قبل التفكير في هذه العلاجات.

علاوة على ذلك، قد لا يكون الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة مرشحين مناسبين لهذه الإجراءات. على سبيل المثال، يجب على الأفراد الذين لديهم تاريخ من اضطرابات النزيف أو أمراض القلب أو مرض السكري أو اضطرابات المناعة الذاتية إبلاغ مقدم الخدمة قبل الخضوع لهذه العلاجات. قد تزيد هذه الحالات من خطر حدوث مضاعفات أو تؤثر على عملية الشفاء.

من الضروري مناقشة تاريخك الطبي مع مقدم الخدمة الخاص بك قبل التفكير في أي إجراء تجميلي. سيقوم مقدم الخدمة الخاص بك بتقييم تاريخك الصحي والطبي لتحديد ما إذا كنت مرشحًا مناسبًا للعلاج. وسوف يشرحون أيضًا المخاطر والفوائد المحتملة لهذا الإجراء ويساعدونك على اتخاذ قرار مستنير.


ما هي المدة التي تستغرقها جلسات شفط الدهون بالحقن والترددات الراديوية؟

يعتمد طول كل جلسة علاج على حالة كل شخص والمناطق التي يتم علاجها. بشكل عام، يمكن أن تستغرق الجلسات من 30 دقيقة إلى ساعة.


كم عدد جلسات شفط الدهون بالحقن التي سأحتاجها؟

يختلف عدد الجلسات المطلوبة من شخص لآخر ويعتمد على عدة عوامل.

أولاً، تلعب المنطقة التي يتم معالجتها دورًا مهمًا في تحديد عدد الجلسات المطلوبة. على سبيل المثال، قد تتطلب المناطق الأكبر مثل البطن أو الفخذين أو الأرداف جلسات أكثر مقارنة بالمناطق الأصغر مثل الذقن أو الرقبة. بالإضافة إلى ذلك، فإن كمية الدهون الزائدة أو الجلد المترهل في المنطقة المستهدفة تؤثر أيضًا على عدد الجلسات المطلوبة.

ثانيًا، يلعب نوع جسم الفرد وصحته العامة أيضًا دورًا في تحديد عدد الجلسات اللازمة. قد يحتاج الأشخاص الذين لديهم نسبة أعلى من الدهون في الجسم أو الجلد المترهل إلى عدد جلسات أكثر من الأشخاص الذين لديهم نسبة دهون أقل في الجسم أو بشرة مشدودة.

وأخيرًا، تؤثر النتيجة المطلوبة أيضًا على عدد جلسات العلاج المطلوبة. بالنسبة لبعض الأفراد، قد يتطلب تحقيق تحسن طفيف عددًا أقل من الجلسات، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى المزيد من جلسات العلاج لتحقيق تحول كبير.

بشكل عام، يحتاج معظم الأشخاص إلى جلسات متعددة لتحقيق النتائج المرغوبة. يمكن أن يتراوح عدد الجلسات من ثلاث إلى ست جلسات أو أكثر، حسب العوامل المذكورة أعلاه. عادةً ما يتم جدولة جلسات العلاج على مدار عدة أسابيع للسماح بالشفاء المناسب وتقييم تقدم العلاج.

من المهم مناقشة أهدافك وتوقعاتك مع مقدم الخدمة الخاص بك لتحديد عدد جلسات العلاج المطلوبة. سيقوم مزود الخدمة الخاص بك بتقييم احتياجاتك الفردية وإنشاء خطة علاج مخصصة تتضمن عدد الجلسات المطلوبة لتحقيق النتائج المرغوب فيها.


ما هي المناطق التي يمكن علاجها عن طريق الجمع بين شفط الدهون بالحقن والعلاج بالترددات الراديوية؟

إن شفط الدهون بالحقن هو إجراء طفيف التدخل يتضمن حقن محلول لتكسير الخلايا الدهنية، والتي يتم بعد ذلك شفطها من خلال قنية صغيرة. يمكن استخدام هذا الإجراء لعلاج مناطق مختلفة، بما في ذلك الفخذين والوركين والذراعين والمعدة والظهر والذقن. ومن الضروري ملاحظة أن شفط الدهون بالحقن ليس إجراءً لإنقاص الوزن، بل هو وسيلة لإزالة الدهون العنيدة التي تقاوم النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

من ناحية أخرى، تستخدم علاجات الترددات الراديوية طاقة الترددات الراديوية لتسخين طبقات الجلد الأساسية، وتحفيز إنتاج الكولاجين وشد الجلد. يمكن استخدام هذا الإجراء لشد بشرة الوجه والرقبة والجسم. يُستخدم عادةً لتحسين مظهر الجلد المترهل حول العينين وخط الفك والرقبة، بالإضافة إلى البطن والذراعين والفخذين.

بالإضافة إلى المناطق المذكورة أعلاه، يمكن أيضًا استخدام علاجات شفط الدهون بالحقن والترددات الراديوية لعلاج مناطق أخرى من الجسم. على سبيل المثال، يمكن استخدام شفط الدهون بالحقن لعلاج التثدي، وهي حالة تسبب تضخم الثدي عند الذكور، بينما يمكن استخدام علاجات الترددات الراديوية لتحسين مظهر السيلوليت على الأرداف والفخذين.


قياس العلاجات التجميلية دبي ONDA Coolwaves

هل عملية الجمع بين شفط الدهون بالحقن والعلاج بالترددات الراديوية مؤلمة؟

إن كلا من علاجات شفط الدهون بالحقن والترددات الراديوية جيدة التحمل بشكل عام. يعاني معظم المرضى من الحد الأدنى من الانزعاج أثناء الإجراءات. ومع ذلك، قد يعاني بعض المرضى من ألم خفيف أو عدم راحة بعد العلاج.


كم تدوم النتائج؟

يعتمد طول عمر نتائج شفط الدهون بالحقن وعلاجات الترددات الراديوية على عدة عوامل، بما في ذلك عمر الفرد ونمط حياته وصحته العامة. في حين أن هذه العلاجات يمكن أن توفر نتائجًا طويلة الأمد، فمن المهم ملاحظة أنها ليست دائمة وتتطلب متابعة لضمان الحفاظ على النتائج.

بعد عملية شفط الدهون بالحقن لا تعود الخلايا الدهنية التي تمت إزالتها. ومع ذلك، يمكن للخلايا الدهنية المتبقية أن تتوسع إذا زاد وزن الشخص، مما قد يضر بنتائج العلاج. لذلك، من الضروري الحفاظ على نمط حياة صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتجنب زيادة الوزن وضمان الحفاظ على النتائج.

وبالمثل، تعتمد نتائج العلاج بالترددات الراديوية على عملية الشيخوخة الطبيعية للجسم. في حين أن العلاج يمكن أن يحفز إنتاج الكولاجين ويحسن مرونة الجلد، إلا أن الجلد سيستمر في التقدم في السن بشكل طبيعي. ولذلك، قد تكون جلسات المتابعة ضرورية لضمان الحفاظ على النتائج.

بشكل عام، يمكن أن تستمر نتائج شفط الدهون بالحقن والعلاج بالترددات الراديوية لعدة سنوات مع المتابعة المناسبة. ومع ذلك، فإن طول مدة النتائج يمكن أن يختلف من شخص لآخر. على سبيل المثال، قد يحصل الأفراد الأصغر سنًا ذوي البشرة المشدودة على نتائج تدوم لفترة أطول من الأفراد الأكبر سنًا ذوي البشرة المرنة.

من الضروري مناقشة مدى استمرارية النتائج مع مقدم الخدمة أثناء الاستشارة الذي يمكنه تقديم توقع واقعي لكِ بشأن المدة التي قد تستمر فيها النتائج والتوصية بخطة المتابعة المطلوبة لمساعدتك في الحفاظ على النتائج.


هل توجد أي آثار جانبية للجمع بين شفط الدهون بالحقن والعلاج بالترددات الراديوية؟

مثل أي إجراء تجميلي، قد يكون لكل من شفط الدهون بالحقن وعلاجات الترددات الراديوية بعض الآثار الجانبية المحتملة، والتي يمكن أن تختلف اعتمادًا على نوع بشرة الفرد والتاريخ الطبي وعوامل أخرى.

أحد الآثار الجانبية الشائعة لشفط الدهون بالحقن هو حدوث تورم وكدمات، والتي تحدث عادة في المنطقة التي يتم علاجها بعد العملية. عادة ما يكون التورم والكدمات خفيفة إلى متوسطة ويمكن أن تستمر لعدة أيام إلى بضعة أسابيع. يمكن أن يساعد وضع الثلج على المنطقة التي تم علاجها لتقليل التورم والانزعاج.

من الآثار الجانبية المحتملة الأخرى لشفط الدهون بالحقن الشعور بالألم أو الانزعاج، والذي عادة ما يكون خفيفًا ويمكن التحكم فيه باستخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية. في حالات نادرة، قد يتسبب الإجراء في حدوث عدوى أو نزيف أو تلف الأعصاب، ولكن هذه المضاعفات نادرة ويمكن علاجها بشكل فعال عادةً.

قد يكون للعلاج بالترددات الراديوية أيضًا بعض الآثار الجانبية المحتملة، بما في ذلك الاحمرار والتورم والألم الخفيف أو الانزعاج. عادة ما تكون هذه الآثار الجانبية خفيفة وتختفي من تلقاء نفسها خلال بضعة أيام. في بعض الحالات، يمكن أن تسبب جلسات العلاج بالترددات الراديوية ظهور تقرحات أو ندبات أو تغيرات في لون الجلد، ولكن هذه المضاعفات نادرة.

من المهم ملاحظة أنه يمكن تقليل مخاطر الآثار الجانبية عن طريق اختيار مقدم خدمة مؤهل وذو خبرة واتباع تعليمات ما بعد العلاج بعناية. على سبيل المثال، يمكن أن يساعد تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة، ووضع واقي الشمس، وتجنب الأنشطة المجهدة في تقليل مخاطر حدوث مضاعفات وضمان تحقيق النتائج المرغوب فيها.


هل هناك فترة تعافي بعد جلسات شفط الدهون بالحقن؟

تعتبر عمليات شفط الدهون بالحقن وجلسات العلاج بالترددات الراديوية من الإجراءات التجميلية التي يتم تحملها بشكل جيد بشكل عام، مع وجود حد أدنى من فترة التعافي. ومع ذلك، فإنه من المهم ملاحظة أن بعض الأفراد قد يعانون من آثار جانبية خفيفة بعد العلاج، الأمر الذي قد يتطلب فترة قصيرة للتعافي.

بعد إجراء عملية شفط الدهون بالحقن، يستطيع معظم المرضى العودة إلى أنشطتهم الطبيعية مباشرة بعد إجراء العملية. ومع ذلك، قد يعاني البعض من تورم أو كدمات خفيفة في المنطقة التي تم علاجها، والتي يمكن أن تستمر لعدة أيام. في بعض الحالات، قد يوصي مقدم الخدمة بارتداء رباط ضاغط للمساعدة في تقليل التورم وتسريع عملية الشفاء.

وبالمثل، بعد العلاج بالترددات الراديوية، يمكن لمعظم المرضى استئناف أنشطتهم الطبيعية مباشرة بعد الإجراء. ومع ذلك، قد يعاني البعض من احمرار خفيف، أو تورم، أو عدم الراحة في المنطقة التي تم علاجها، والتي يمكن أن تستمر لبضعة أيام. قد يوصي مقدم الخدمة بتجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة، ووضع واقي الشمس، وتجنب الأنشطة المجهدة لبضعة أيام بعد العلاج.

من الضروري اتباع تعليمات الرعاية بعد العلاج التي يقدمها مقدم الخدمة بعناية لضمان الحصول على أفضل النتائج وتقليل مخاطر حدوث مضاعفات. قد يشمل ذلك تجنب الاستحمام أو الحمامات الساخنة، وعدم استخدام الساونا أو غرف البخار، وتجنب ممارسة التمارين الرياضية العنيفة لبضعة أيام بعد العلاج.

من المهم أيضًا ملاحظة أن وقت التعافي ومدة التوقف عن العمل قد يختلفان اعتمادًا على نوع بشرة الفرد وتاريخه الطبي وعوامل أخرى. سيعطيك مقدم الخدمة الخاص بك تعليمات محددة بشأن رعاية ما بعد العلاج وأي قيود على الأنشطة بناءً على احتياجاتك الفردية.


متى يمكنني رؤية النتائج؟

يبدأ معظم المرضى في رؤية النتائج خلال أسابيع قليلة من جلسة العلاج الأولى. ومع ذلك، قد يستغرق الأمر عدة جلسات علاجية لتحقيق أفضل النتائج. سوف يعمل مزود الخدمة معك لوضع خطة علاجية مصممة خصيصًا لتلبية احتياجاتك وأهدافك الشخصية.


عيادة إيدن تيم دبي التجميلية


اختاري عيادة إيدن للتجميل لتجربة عملية التحويل النهائي لجسمك بطريقة غير جراحية في دبي. إذا كنتِ مهتمة بالجمع بين شفط الدهون بالحقن والعلاج بالترددات الراديوية، فمن الضروري اختيار عيادة ذات سمعة طيبة و مزود من ذوي الخبرة لتقديم جلسات العلاج لك. إننا، في عيادة إيدن للتجميل في دبي، نملك مجموعة مميزة من مقدمي الخدمة المدربين تدريبًا عاليًا الذين يملكون خبرة كبيرة في استخدام أحدث التقنيات والوسائل لتقديم نتائج آمنة وفعالة. إننا نعمل مع كل مريض لوضع خطة علاجية مخصصة تناسب احتياجاته وأهدافه الشخصية.


إذا كنتِ تواجهين صعوبة في التخلص من مناطق الدهون العنيدة وتحقيق شكل الجسم المرغوب فيه، فقد يكون الجمع بين شفط الدهون بالحقن والعلاج بالترددات الراديوية هو الحل الذي كنتِ تبحثين عنه. إننا، في عيادة إيدن للتجميل في دبي، نقدم علاجات غير جراحية آمنة وفعالة لمساعدتك على تحقيق شكل جسمك المثالي دون جراحة. اتصلي بنا اليوم لتحديد موعد للاستشارة ومعرفة المزيد حول كيف يمكننا مساعدتك في الظهور والشعور بأفضل ما لديك.







قسيمة الرجال دبي

واحصلي على قسيمة ترحيبية

لعلاجك الأول معنا. اتصلي بنا الآن:

97145774796+



٥٢ مشاهدة٠ تعليق

Comments